لن تصدق.. جمجمة عمرها 4000 سنة تكشف كيف حاول

لن تصدق.. جمجمة عمرها 4000 سنة تكشف كيف حاول
(اخر تعديل 2024-05-30 15:51:26 )

أفصح فريق من العلماء، عن جمجمة مصرية «استثنائية»، عمرها 4000 عام، تظهر علامات على محاولات علاج السرطان، وفق «ديلي ميل».

وفي التفاصيل، يقول العلماء، إن العلامات الموجودة على الجمجمة يمكن أن تكون مؤشرات على أن المصريين القدماء حاولوا إجراء عمليات جراحية على نمو الأنسجة المفرط.

وثمة نظرية أخرى تقول إنهم حاولوا معرفة المزيد عن الاضطرابات السرطانية بعد وفاة المريض.

هذا وتظهر الأدلة في النصوص القديمة، أن المصريين القدماء كانوا ماهرين بشكل استثنائي في الطب، ويمكنهم تحديد وعلاج الأمراض وحتى تركيب حشوات الأسنان.

أما الحالات الأخرى، مثل السرطان، فلم يتمكنوا من علاجها، لكن الدراسة الجديدة تشير بقوة إلى أنهم ربما حاولوا ذلك.

وقد فحص فريق دولي من العلماء، جمجمتين بشريتين، يبلغ عمر كل منهما آلاف السنين، موجودتين في مجموعة داكوورث بجامعة كامبريدج.

وتابع المعد الرئيسي البروفيسور إدغارد كاماروس، من جامعة «سانتياغو دي كومبوستيلا» بإسبانيا: «هذا الاكتشاف هو دليل فريد على تجارب الطب المصري القديم في التعامل مع السرطان أو استكشافه منذ أكثر من 4000 عام».