لن تصدق ما يحدث للجسم عند استخدام الهاتف قبل

لن تصدق ما يحدث للجسم عند استخدام الهاتف قبل
(اخر تعديل 2024-05-12 15:16:05 )

قد لا تكون تعلم عزيزي القارئ أن استخدام الهاتف قبل النوم مباشرة ربما يؤثر على صحتك أكثر مما تظن.

في هذا السياق، يشير تقرير لموقع "برايت سايد" (brightside) إلى أننا لم نعد نقدر على مقاومة إغراءات الهاتف وتصفحه قبل النوم، ولكن، بحسب الأبحاث التي أجريت يمكن أن يؤثر ذلك على الصحة العامة، وذلك على النحو التالي:

- يضر عينيك:

إذا أصبحت رؤيتك ضبابية فجأة بعد أن قضيت ساعات في تصفح جهازك فإن هذه الحالة لا تخصك وحدك، إذ إن استخدام الهاتف الذكي وأنت مجهد سيؤدي بدوره إلى إجهاد العينين.

وهو ما يعرف أيضا بالعيون المتعبة، ولحماية عينيك حاول خفض سطوع شاشة الهاتف وتجنب استخدامه لفترات طويلة.

- يسبب اضطرابا في النوم:

حين تخلد إلى النوم بعد يوم طويل قد يكون من المغري أحيانا تمضية بعض الوقت في تفقد الرسائل وتصفح الأخبار.

غير أن هذه العادة -التي قد لا تبدو ضارة- قد تحرمك من الحصول على نوم جيد ليلا، إذ إن الضوء الأزرق الصادر من الهواتف الذكية لا يؤثر على الرؤية فحسب، بل يمكن أن يسبب أيضا اضطرابا في النوم أو ما تعرف باضطرابات دورة النوم والاستيقاظ، وهذا بدوره قد يتسبب في مزيد من المضاعفات الصحية.

- يسبب آلام الرقبة:

وبين الموقع أنه إذا كنت تعاني من الإحساس بآلام الرقبة وكانت تزعجك باستمرار فإن استخدام الهاتف قبل النوم سيفاقم الوضع أكثر.

فحين تحني رأسك نحو الأمام باتجاه الهاتف فإن هذه الوضعية تسبب مزيدا من الضغط على عضلات الرقبة، وهو الأمر الذي يسبب ألما أكثر، وفي هذه الحالة إذا كنت لا تستطيع أن الذهاب إلى فراشك دون تصفح هاتفك فحاول أن تتخذ وضعية مريحة بجعل الهاتف في مستوى عينيك لتجنب إجهاد عضلات الرقبة.

- يسرّع شيخوخة الجلد:

لفت الموقع إلى أن الكثير من الأموال قد تنفق على مستحضرات العناية بالبشرة ذات الأثمان الباهظة.

ثم يأتي أمر بسيط -مثل استخدام الهاتف قبل النوم- لينسف كل جهودك، فعندما تحدق فيه لفترات طويلة فإن ذلك يؤدي إلى ظهور خطوط وتجاعيد على رقبتك تجعلك تبدو كأنك تقدمت في السن قبل الأوان.