انسحاب حاملة طائرات أمريكية من البحر الأحمر بعد

انسحاب حاملة طائرات أمريكية من البحر الأحمر بعد

اعترفت الولايات المتحدة، الأربعاء، 31 كانون الثاني، 2024، سحب حاملة الطائرات من البحر الأحمر.

ويأتي ذلك بالتزامن مع اعلان اليمن توسيع بنك أهدافها البحرية.

وفي التفاصيل، أفادت الدفاع البريطانية بأن الولايات المتحدة ترتب لسحب حاملة الطائرات “يو اس اس ايزنهاور”. والتي تتمركز حاليا جنوب البحر الأحمر.

وأفاد نائب وزير الدفاع البريطاني جيمس وهيبي بان بلاده تدرس عرض أمريكا بإحلال حاملة طائرات بريطانية بدلا عن ايزنهاور.

هذا ولم يكشف وهيبي دوافع قرار أمريكا سحب حاملة طائراتها الوحيدة المتبقية في الشرق الأوسط.

وتزامن الكشف البريطاني عن قرار أمريكا سحب حاملة الطائرات مع اعلان القوات المسلحة اليمنية توسيع بنك أهدافها البحرية بوضع البوارج والسفن الامريكية والبريطانية على قائمة الأهداف.

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى التي تعلن فيه صنعاء هذه الخطوة منذ بدء الاشتباك مع البوارج الامريكية والبريطانية في نوفمبر الماضي.

وتشير الخطوة الامريكية من حيث التوقيت إلى مخاوف من ان تطال العمليات اليمنية حاملة الطائرات في ظل فشل المنظومات الدفاعية في حماية القوات الامريكية بالشرق الأوسط.