لماذا يجب عليكم التوقف عن الحديث على هاتفكم وقت

لماذا يجب عليكم التوقف عن الحديث على هاتفكم وقت
(اخر تعديل 2024-05-21 19:16:00 )

السؤال الذي يطرح نفسه هنا هو التالي: هل من الخطِر أن تستخدموا هاتفكم المحمول أثناء شحنه؟.. هل لا يُنصح فعلاً باستخدام الهاتف أثناء شحنه؟

في بعض الأحيان، عندما تفرغ بطارية هاتفنا، نحن نستمر باستخدامه أثناء شحنه. لسوء الحظ، هذه ليست فكرة جيدة.

وحقيقة، يؤدي استخدام الهاتف أثناء شحنه إلى ارتفاع حرارته وتدني عمر بطاريته.

وبات أمرا شائعا الشائع أن نشحن هاتفنا ونحن نستخدمه، ولكنه سبب أساسي في تدهور البطارية.

من ناحية، نحن نضغط على البطارية عند استخدامها أثناء الشحن. ومن ناحية أخرى، ترتفع حرارتها عندما نستخدمها بينما هي موصولة بالكهرباء. ننصحكم إذن بشحن الهاتف بينما يرتاح جانباً دون استخدامه.

ـ المحافظة على البطارية بين 20% و80%:

إن الحفاظ على البطارية بين 20% و80% ليس مجرد توصية، بل هو اتجاه تتبعه الشركات مثل Tesla كي تطيل عمر بطارية أجهزتها.

ويعتمد هذا النهج على حقيقة أن البطارية ما بين 0 و20% و80 و100%، تخضع لضغط أكبر، مما يقصّر من عمرها.

وبالتالي، تنص التعليمات على ضرورة المحافظة على البطارية ما بين 20 و80%، ألا وهو النطاق الأمثل لبطارية الليثيوم.

ومع أنه من المفضّل أن تحافظوا على البطارية على هذا المستوى، لا تصابوا بالهوس بهذه الأرقام. في حال نفدت بطارية هاتفكم تماماً يوماً ما، أو تم شحنها إلى 100%، لن يحدث أي شيء.

ومع ذلك، من خلال المحافظة على البطارية ما بين الـ20 و80%، نحن نساهم في أن يطول عمرها.

ـ استخدام الشاحن الأصلي:

في الوقت الراهن، ثمة أنواع عديدة من الشواحن في السوق. هذا يعني أنه لكل علامة تجارية شاحن مخصص يعمل بتيار معين ولا يتوافق بالضرورة مع الشاحن العام الذي يشحن كافة الهواتف.

ويعمل مصنعو الهواتف الذكية على تحسين أجهزة الشحن كي تعمل بشكل أفضل عند وصلها بهاتف من نفس العلامة التجارية.

ننصحكم إذن باستخدام الشاحن الأصلي المتوفر في علبة الهاتف. لا يضر استخدام الشاحن العام ببطارية هاتفكم، ولكن من المفضّل أن تستخدموا شاحن هاتفكم في حال توفّر.

أوقفوا تشغيل هاتفكم المحمول من أجل إعادة شحنه:

نعم، من المفيد أن تطفئوا الهاتف أثناء شحنه، لأن ذلك يسمح لكم بشحنه بشكل أسرع دون أن ترتفع حرارته أو أن يتم تشغيل التطبيقات الخلفية.

ـ شحن البطارية بالطريقة الصحيحة عندما تكون جديدة:

سابقا، كانت الهواتف الذكية تحتوي على بطاريات ينبغي “تنشيطها” بما يعني شحنها حتى 100% عند استخدامها للمرة الأولى، واستخدامها حتى تنفد بعد ذلك.

لم يعد هذا النوع من البطاريات يُستخدم في الهواتف منذ سنوات عديدة. يعني ذلك أن هذه النصيحة لم تعد صالحة بعد الآن.

لا تتبعوا إذن هذه الطريقة القديمة وتأكدوا من شحن هاتفكم بالشكل الأمثل منذ الإستخدام الأول له.