واشنطن تكشف عن موعد توقف غاراتها على أنصار الله

واشنطن تكشف عن موعد توقف غاراتها على أنصار الله

أكد مسؤولون أمريكيون، أن الهجمات الأمريكية والبريطانية على مواقع وأهداف للحوثيين ستكون طويلة المدى، في ظل تصعيد وتوتر تشهده المنطقة بفعل الهجمات الحوثية في البحر الأحمر.

وذكر مسؤولون أمريكيون، لشبكة CNN، أن الإدارة الأمريكية أطلقت على عملية جديدة لاستهداف قواعد الحوثيين في اليمن الاسم الرمزي عملية “بوسيدون آرتشر”، مشيرين إلى أن العملية ستكون أكثر تنظيما وربما طويل المدى لعمليات الولايات المتحدة في اليمن.

واوضح أحد المسؤولين أن الموجة الأولى من الضربات، التي استهدفت فيها الدولتان ما يقرب من 30 موقعا في جميع أنحاء اليمن، كانت بمثابة بداية عملية “بوسيدون آرتشر”.

ولفت المسؤولون إلى أن عملية “بوسيدون آرتشر” منفصلة عن عملية “حارس الازدهار”، وهي تحالف دفاعي للدول التي خصصت أصولا بحرية وأفرادًا لتعزيز الأمن في البحر الأحمر.

هذا واستهدفت الهجمات الأمريكية والبريطانية، طائرات بدون طيار هجومية، وصواريخ باليستية مضادة للسفن، وصواريخ كروز مضادة للسفن، حيث حاولت الولايات المتحدة تعطيل قدرة الحوثيين على مهاجمة السفن في البحر الأحمر.