واشنطن تكشف معلومات جديدة هامة عن غارات اليوم

واشنطن تكشف معلومات جديدة هامة عن غارات اليوم

أكدت القوات الأمريكية شن ضربات عسكرية جديدة “محدودة” على إحدى القواعد العسكرية لقوات صنعاء، شمالي اليمن.

وفي التفاصيل، قالت القيادة العسكرية المركزية الأميركية في بيان إن “القوات الأمريكية نفذت ضربة ضد موقع رادار في اليمن، الساعة 3:45 صباحا (بتوقيت اليمن).

وتابع البيان أن الضربة استهدفت موقع رادار تابع لقوات صنعاء في اليمن، دون أن تحدد الموقع، غير أن وسائل إعلامية كقناة “المسيرة” التابعة لحركة أنصار الله وقناة “الميادين” المقربة من حزب الله اللبناني أشارت إلى أن الضربة استهدفت قاعدة الديلمي الجوية القريبة من مطار صنعاء شمالي العاصمة.

وبينت القيادة في بيانها أنها استخدمت صواريخ “توماهوك” انطلقت من سفينة (يو إس إس كارني DDG 64)، و”كانت بمثابة إجراء متابعة على هدف عسكري محدد مرتبط بالضربات التي تم شنها في 12 يناير/كانون الثاني بهدف إضعاف قدرة الحوثيين على مهاجمة السفن البحرية، بما في ذلك السفن التجارية”. على حد وصف البيان.

وتأتي هذه الضربات لليوم الثاني على التوالي في أعقاب أسابيع استهدفت خلالها قوات صنعاء سفنا تجاريّة مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئ إسرائيلية، قرب مضيق باب المندب الاستراتيجي عند الطرف الجنوبي للبحر الأحمر، في إطار “التضامن مع قطاع غزة الذي يشهد حربا مع إسرائيل منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر”.

ولفت بيان القيادة الأمريكية إلى أن هذه الضربات لا علاقة بعملية “حارس الرخاء” وهي منفصلة عنها، وهي تحالف دفاعي يضم أكثر من 20 دولة تعمل في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وخليج عدن.

Error happened.