تعذيب يمنيين على حدود سلطة عمان.. حقيقة أم

تعذيب يمنيين على حدود سلطة عمان.. حقيقة أم
(اخر تعديل 2024-06-05 15:45:22 )

خلال الساعات الماضية، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر تعرض يمنيين للتعذيب. بحسب ما تم تداوله، فإن المقطع تم توثيقه على الحدود العمانية، لكن لا يوجد أي دليل أو بيان رسمي يؤكد صحة ذلك، كما لا يوجد ما ينفي.

غير أن الطريقة التي تم بها تداول المقطع، تشير إلى أن وراء إثارته أهدافا سياسية وليس دوافع إنسانية، بحسب كثير من المعلقين على الفيديو.

ومن هنا، انطلقت حملة إلكترونية مساندة لسلطنة عمان، أعادت التذكير بموقف السلطنة تجاه اليمنيين خلال سنوات الحرب.

ويعتقد كثير من المعلقين أن هناك أطراف تسعى من خلال إثارة مثل هذه المقاطع، إلى إثارة التوتر بين اليمن وسلطنة عمان، خصوصا في ظل موقف السلطنة المساند للموقف اليمني حول غزة.

وفيما يتعلق بصحة الفيديو، خلصت منصة "مسند" المعروفة بتتبع مثل هذه المواضيع، إلى التالي:

قام فريق منصة مُسند بالتحقق من صحة هذه الادعاءات، وذلك باستخدام مصادر مفتوحة وشهادات شهود، بالإضافة إلى التواصل المباشر مع جهات رسمية وموثوقة.

النتائج:

لا يوجد تأكيد على حدوث التعذيب في عمان ولا توجد أدلة تدعم الادعاء المذكور في الفيديو المنتشر.

لم يتم حتى الآن إصدار أي توضيح من قبل السلطات في كلا البلدين بشأن هذه الجريمة

تواصل الفريق مع مدير مستشفى السلطان قابوس في مديرية شحن - محافظة المهرة، ونفى المدير صراحةً وصول أي حالة تعذيب من بين تلك المذكورة في الادعاء إلى المستشفى.

قام فريق مُسند بالبحث الدقيق في صفحة شرطة عمان السلطانية على الإنترنت، ولم يتم العثور على أي منشور يتعلق بقضية اعتقال في منطقة المزيونة أو في التاريخ المحدد في الفيديو.

تم التأكيد من خلال التواصل مع مصادر موثوقة أن شرطة عمان السلطانية، وليس الجيش، هي المسؤولة عن تأمين الحدود في المزيونة.

قد تكون هذه الادعاءات مدفوعة بدوافع سياسية، حيث تسعى بعض الأطراف إلى إثارة التوتر بين اليمن وسلطنة عمان.