الإمارات توجه ضربة قوية للسعودية في محافظة شبوة

الإمارات توجه ضربة قوية للسعودية في محافظة شبوة

قالت مصادر محلية إن الإمارات أحكمت، الأحد، 04 شباط، 2024، سيطرتها على مناطق النفط في شبوة، وذلك بالتزامن مع تصعيد سعودي مماثل في محافظة حضرموت، المجاورة شرقي اليمن، وسط مخاوف من انفجار للوضع عسكريا.

وفي التفاصيل، سيطرت فصائل شكلتها الامارات خلال الساعات الأخيرة على اهم حقول النفط في شبوة.

وذكرت مصادر محلية وقبلية أن قوات ما تعرف بـ"العمالقة الجنوبية" التي يقودها نائب رئيس الانتقالي أبو زرعة المحرمي، وأخرى من “دفاع شبوة” التي يقودها نجل محافظ المؤتمر عوض الوزير، اقتحمت مخيم اعتصام لقبائل شبوة في محيط حقول العقلة النفطية وسط شبوة.

ووفق المصادر، شهد المخيم توافد كبير لمسلحي القبائل خلال الايام الماضية للمطالبة بتوحيد أسعار المشتقات النفطية ومساوة شبوة النفطية بمأرب المجاورة.

وعلى الرغم من مرور على المخيم اكثر من شهر، إلا أن توقيت قرار اقتحامه يشير، طبقا لمصادر قبلية، إلى مخاوف إماراتية من قرار السعودية نقل المعركة إلى المحافظة النفطية لإسقاط اخر أنظمة الامارات هناك خصوصا في ظل التوتر المتصاعد في محافظة حضرموت المجاورة.