أكبر شركة ناقلة لإمدادات الجيش الأمريكي تعلن

أكبر شركة ناقلة لإمدادات الجيش الأمريكي تعلن

أكدت شركة ميرسك لاين ليمتد الأمريكية تعليق عمليات النقل في المنطقة حتى إشعار آخر، وذلك بعد تعرض سفينتين ترفعان العلم الأمريكي لعملية استهداف في البحر الأحمر أجبرتهما على تغيير المسار.

يشار إلى أن شركة ميرسك لاين ليمتد التابعة لشركة ميرسك الدنماركية، تعتبر أكبر الشركات التي تعمل في نقل البضائع العسكرية والحكومية الأمريكية، وبحسب موقع جي كابتن فهي ليست فقط أكبر مالك ومشغل للسفن التي ترفع علم الولايات المتحدة والتي تتاجر دوليًا، ولكنها أيضًا أكبر مشارك في برامج البنتاغون لنقل الإمدادات للجيش الأمريكي.

وفي التفاصيل، كشفت الشركة في بيان لها أن سفينتي Maersk Detroit و Maersk Chesapeake المسجلتان في برنامج الأمن البحري التابع للإدارة البحرية الأمريكية واتفاقية النقل البحري التطوعي متعدد الوسائط مع حكومة الولايات المتحدة، تعرضتا لهجوم في البحر الأحمر أثناء مرورهما بمرافقة البحرية الأمريكية .

كما كشف بيان الشركة عن فشل البحرية الأمريكية في حماية السفن وقيامها بتأمين عودتهما نحو خليج عدن بدلا من تأمين عبورهما نحو شمال البحر الأحمر.

وأوضحت ميرسك أن السفن تحمل بضائع تابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، ووزارة الخارجية الأمريكية، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ووكالات حكومية أمريكية أخرى، “وبالتالي فهي تتمتع بحماية البحرية الأمريكية للمرور”.

وأكدت القوات المسلحة التابعة لجماعة أنصار الله اليمنية تنفيذها عملية اشتباك مع البحرية الأمريكية أسفرت عن إصابة مباشرة لسفينة حربية أمريكية وإجبار سفينتين على المغادرة.