مفاجآت لعدد من الأبراج خلال شهر سبتمبر 2023..

مفاجآت لعدد من الأبراج خلال شهر سبتمبر 2023..
(اخر تعديل 2023-09-07 20:25:34 )

هل يكون سبتمبر شهرا حافلا بالمفاجآت المحتملة للأبراج؟.. تابعوا السطور التالية في هذا المقال وتعرفوا على أبرز توقعات ماغي فرح العاطفية للأبراج في سبتمبر 2023، وفق ماغي فرح.

ـ الحمل:

سوف تتحسّن شؤونك العاطفية رويداً رويداً. كوكب فينوس في الأسد قد يعوض عن طوالع فلكية ويحد من سلبياتها ويعطيك فرصاً أفضل على الصعيد الشخصي لكن لا يجب أن تستسلم إذا طرأ أمراً أو إذا تداخلت الشؤون المهنية مع الأمور العاطفية.

كما تنتظرك مفاجآت وقد تأخذك الظروف إلى قطيعة معينة بعد قصة حب عاصفة أو قد يطرأ أمراً يجعلك تأخذ قراراً مغايراً لما أردته في السابق. قد يقرر الحبيب الذهاب في سبيله من دون شرح مع تبريرات واهية لا تقنعك.

تشعر وكأنك محاصر من كل الجهات وقد تتحول علاقة هادئة حتى الآن لمشكلة في حياتك. قد تضع شروطاً أمامك لا تستطيع تنفيذها.

انتبه لما تقوله ولا تستعجل قرار في الشهر هذا فقد تنقلب حيويتك عليك وتجعلك تتهور في بعض التصرفات. يجب أن تصبر ولا تتخطى حدودك.

ـ الثور:

ستبقى الشؤون العاطفية معقدة قليلاً. كوكب فينوس مستقر في برج الأسد طوال الشهر وقد يثير بعض الصراعات المتنوعة أو يعرضك لمعركة مع الحبيب أو لنزاعات تشوّش عليك الأجواء وتستدرجك لحقيقة تكتمت عليها حتى الآن.

سوف تشعر أنك في وضع أضعف وترزح تحت ضغوطات من قبل الطرف الآخر وتضطر إلى قبول بعض الشروط أو التخلي عن علاقة لا تلبي حاجاتك.

بعض مواليد برج الثور ينجذبون إلى أشخاص مرتبطين أو مختلفين عنهم. حاول تأجيل المساعي إلى وقت آخر لأن المناخ الفلكي لا يساعدك حالياً على الانتصار.

مطلوب منك الهدوء وقبول بعض التنازلات والعمل على المصالحة بعيداً عن الاشتباكات.

ـ الجوزاء:

قد تشعر بالإرهاق بسبب عائلي وتكثر الانفعالات جداً وقد ينقل لك أحدهم معلومات تفيدك جداً في منتصف الشهر أو أخبار تساعدك في إيجاد الحلول والتطرق لأي موضوع جديد.

عليك أن تهتم بصحتك خاصةً في الأسابيع الثلاثة الأولى ولا تتخطى قدرتك وتبالغ في إرهاق نفسك.

ابتداءً من تاريخ 23 تخدمك الأفلاك. كوكب مارس في الميزان مناسب جداً لك وكوكب فينوس يراوح مكانه في الأسد متناغماً معك ويولد أجواء من الصخب والاحتفالات .

تلاقي نجاحاً أينما كنت وتمارس جاذبية كبيرة، فيلتف حولك المعجبون والمعجبات وقد تلبي رغبات البعض بثقة كبيرة في النفس.

تلتقي بعالم غريب عنك حيث تعيش مغامرات جديدة وأجواء من المحاولات والرومانسية العذبة.

قد لا تفكر في الارتباط أو بعلاقة جدية لكنك تعيش اللحظات من دون الاهتمام بالمستقبل.

ـ برج السرطان:

سوف يجعلك كوكب فينوس تبحث عن استقرار مادي في علاقاتك العاطفية، كأنك تختار من هو قادر على تأمين معيشتك في خياراتك العاطفية، سواء كنت رجلاً أو امرأة.

يسلط كوكب فينوس عليك الضوء ويجعلك مضطراً لحسم قراراتك خاصة أن معاكسة كوكب مارس تسبب لك القلق وهذا يستدعي الهدوء وقد تكون الخيارات مهتزة في هذه الأثناء.

ستسمع ملامة أو عتب أو تعيش أجواء مقلقة قليلاً. يغيب عنك هذا المناخ الرومانسي الذي تحبه أو كأن الحياة اليومية تحجب عنك هذه الأجواء. تتغير رغباتك فتعرف لقاءات غير مألوفة وقد تحتار في أمرك.

سوف تحلم كثيراً ويشدك الواقع ليعيدك لحقيقة لا تستطيع تجاهلها.يجب الابتعاد حالياً عن أي إجراء أو قرار وتؤجل مواعيدك وتختلي بنفسك لاتخاذ القرار الأنسب لارتباطاتك العاطفية.

هذا لا يمنع أن يكون مزاجك جيداً في أوقات غير مريحة لك لكن الوحي الذي يمكن أن يسقط عليك يجعلك تحسن الاختيار وقد يلتقي بعض مواليد السرطان بشخص يرضي طموحهم ويفتح لهم باب أمل جديد في حياتهم العاطفية وقد تكون سلطة معينة تقودهم إلى هذا الخيار.

ـ الأسد:

سوف تسير الشؤون العاطفية بطريقة سليمة. تستعيد أجواء التفاهم والتناغم مع الشريك وترافقه في حياة اجتماعية مشرقة.

تكون المشاعر متبادلة ويسود جو من الثقة على علاقاتك العائلية أو الاجتماعية أو الشخصية.

ترتاح لتصرفات الشريك وتصارحه بشكوكك وهواجسك التي ساورتك في السابق لأن كوكبي مارس وفينوس في موقعين مناسبين ويتناغمان معا ويشيران إلى علاقة عاطفية عذبة قد تولد في الشهر هذا أو التقارب مع شخص تحلم به ولقاء مع من سعيت لقربه.

سوف تستعيد الثقة في النفس وترى أنك قادر حالياً على المبادرة وقرع الباب الذي يوصلك إلى الحبيب.

بعض مواليد الأسد يعيشون شغفاً استثنائياً وينتقلون إلى ارتباط مع شخص يسكن قلبهم.

ـ العذراء:

ربما تكون أمام خيار لا بد منه ولا يمكن تأجيله ابتداءً من تاريخ 16. يحمل لك الشهر هذا آفاق جديدة ويجعلك تفكر بمشروع لم يخطر في بالك في السابق.

سوف ترتاح وتطمئن لسير الأمور وتركز على شؤون مالية حتى في حياتك العاطفية والتي تجعلك حائراً بالنسبة لخيار لا بد من اتخاذه. إذا كنت خالي القلب فقد تتعرف إلى من يحرّك عواطفك وقد يكون مختلفاً جداً عنك وتتعامل معه بطريقة مغايرة عن أسلوبك التقليدي.

سوف يسود جو ضاغط في حياتك العاطفية وقد يولد نفوراً من جهة وجفاء من جهة ثانية.

مع وجود كوكب فينوس في برج الأسد تعود الذكريات الماضية في الظهور في حياتك وربما انشغالك في الشؤون المهنية قد يحول دون تفرغك للحب.

ربما أيضاً تتراجع عن علاقة بدأت تتبلور في السابق حتى تتأكد من خيارك. بعض مواليد العذراء يفقدون ثقتهم في النفس على أثر تصرفات تصدر عن أحد الأحباء أو يعيشون منافسة شديدة تقلقهم.

ـ الميزان:

تخدم الأفلاك أوضاعك وتتحدث عن مستجدات تطرأ وتجعلك أكثر اهتماماً بالمشاعر وبالحبيب.

إن كوكب مارس في برجك يحثك على التصرف السريع في أوقات معينة ويجعلك متطلباً ومتسرعاً ومحاسباً للحبيب على أصغر خطوة.

من السهل أن تصاب في الإحباط أو بخيبة أمل أو أن تحاسب الآخر على بعض التقصير أو تكتم في قلبك ملامة وعتاباً إذا تراكمت دوافعه.

انتبه فهذا قد يؤدي لفشل العلاقة. عبر عن ما يزعجك ولا تبقى صامتاً وكأنك تربي في داخلك نفور تريد إعلانه عندما يبلغ الذروة.

إذا لم تعاتب فهذا يعني أنك ترغب في الرحيل. تتحمس كثيراً سلباً أو إيجاباً وتحب أو تكره لكن متمتعاً دائماً بجاذبية خاصة.

قد يتم لقاء يغير مجرى حياتك أو ربما تتابع قصة ناشئة بدأت من شهور وتتقرب أكثر من الطرف الآخر لدرس شخصيته وتحليلها ومراقبة تصرفاته.

تمهل ولا تسرع في الحب. تفرض عليك الكواكب المتراجعة التأني بكل شيء رغم معاكسة كوكب مارس لهذه التوجهات.

ـ العقرب:

سوف يعاكسك كوكب فينوس ويسبب بعض الارباكات في حياتك الزوجية والشخصية أو يعقد لك علاقة كنت ترى فيها الملاذ والراحة.

تثار نقاشات حادّة في حياتك الزوجية وفي علاقتك مع أهل الشريك. إذا كنت عازباً، يتم لقاء جيد ثم يواجه لاحقاً بعض العقبات أو الذي اتفقت معه على تكملة المشوار يتراجع قليلاً لسبب من الأسباب أو يتصرف بطريقة غريبة وتجد صعوبة في فهم ما يجري.

أنت بحاجة إلى مراجعة ذاتك والقليل من الهدوء حتى تدرس مشاعرك وعواطفك واستعداداتك الحقيقية للالتزام بأحد الأشخاص ولاتخاذ قرار بهذا الخصوص.

لا شك أن هناك حيرة كبيرة وضياع وربما اختلافاً في وجهات النظر بينك وبين الطرف الآخر. تشعر أن النفور موجود ولا تعرف أسبابه.

ـ القوس:

برغم الأجواء الرمادية يخفق قلبك سعيداً في الشهر هذا لأن المناخ العاطفي يدعمك ويلعب دوراً جيداً في إحاطتك بالاطمئنان والرضى.

سوف ترتوي من غيث الغزل وتهلل لجديد ربما يطرأ ويساعدك على تخطي بعض الانكسارات المحتملة.

تجد نفسك منتعشاً، ويزوّدك العشق بأجنحة تطير معها إلى مشاعر خلابة. يكون الحب أيضاً مصدر وحي لك وطريق تتبعه بسعادة كلية وتلتقي بمن يشجعك على المضي قدماً في مشاريعك ويغذي طموحك.

تتحول إلى شاعر ربما في أداء استثنائي. تتطور علاقة لك إلى ارتباط متين ولقاء إلى علاقة عميقة.

فجأة يطرد الحب أفكارك السلبية ويحفزك للقيام في خطوات جريئة جداً وإذا كنت مرتبطاً فكوكب فينوس ومارس يكونان في موقعين مناسبين ويساعدانك على إيجاد تسوية إذا مررت في بعض الثغرات.

ـ الجدي

يتحدث كوكب فينوس عن صداقة هشة أو علاقة اجتماعية ربما لا تكون ناجحة كما ترغب.

ربما يكون ذنبك أنك أحسنت الظن في بعض الأشخاص وتكتشف أنهم لم يكونوا على مستوى ثقتك بهم. يجلب لك القمر الجديد في تاريخ 15 الرومانسية واللقاءات المشوقة والعشق والغرام والذي ربما لا يؤدي إلى ارتباط حقيقي لكن يسعدك جداً. كما يتحدث أيضاً كوكب فينوس عن بعض السلبية في علاقات أخرى وعن برودة وتراجع العواطف والمشاعر قليلاً.

لكن حافظ على حدود معينة ولا تجتازها مع أي شخص في المقابل خاصة إذا شعرت أن الشخص الآخر ضعيف أمامك وأنت لا تبادله نفس المشاعر.

أنت لا تدرك أهميتك وجاذبيتك وتفضل أن تبقى في مكانك منتظراً المبادرة من الطرف الآخر.

في حال كنت مرتبطاً فتريد أن تدرس قراراتك بهدوء من دون تسرع أو إجراءات لا تستند إلى معطيات موثوقة.

ـ الدلو:

يعد الشهر هذا مهماً جداً. لا شك أن هناك معاكسة على كل الأصعدة لكن إذا كان كوكب مارس في برج الميزان يدعمك وفينوس الذي يراوح مكانه في برج الأسد يعترض الطريق العاطفي ويجعلك قلقاً بعض الشيء.

مطلوب منك الهدوء والتعامل برومانسية وسلاسة مع الذين تحبهم. يكون انطباعك الأول عن أحد الأشخاص جيداً جداً لكن النقاش يؤدي إلى تفاهم ويخفف التشنج.

إذا شعرت أنه يجب أن تتعمق في العلاقة فلا تتردد وتعامل مع المستجدات بهدوء وصبر. يملي عليك نمط الشهر هذا الإيقاع.

لا شك أنك تتحلى بجاذبية كبيرة وتميل لبعض الغرباء عنك أو الأجانب. تكون مستعداً للارتباط لكن ردات فعلك تأتي صادمة في بعض الأحيان وغير متوقعة ومتناقضة. يزيد كوكب فينوس في برج الأسد من قلقك ويجعلك تطرح التساؤلات وتعيش بحيرة دائمة.

ـ الحوت:

سوف يدعوك الشهر هذا للتحسب لكل جديد ومراجعة حساباتك بكل وقت. تُبدي برودة في حياتك الشخصية وقد ينفر الشريك بسبب التصرفات الغير مسؤولة أو بسبب تراجعك عن وعد وترى أنه من غير المجدي القيام بأي مبادرة وكأنك تعلن عن استقالتك من الحب والروابط العاطفية.

قد تنظر إلى علامات الإعجاب والود التي تتلقاها من أكثر من طرف بلا مبالاة وكأنّ الهموم الحياتية سرقت منك كل الطاقة على التجاوب مع المشاعر والعواطف وحتى الملذات.

تلتزم الصمت أمام بعض التساؤلات وقد تكون مشاعرك إيجابية لكن إيصال الرسالة يبدو صعباً جداً.

قد يكون من الأفضل تجنب النقاشات واللقاءات والتحفظ أمام بعض الاستفسارات بانتظار وقت أفضل.