صنعاء والرياض على وشك إبرام اتفاق سلام ينهي

صنعاء والرياض على وشك إبرام اتفاق سلام ينهي

بدأت الولايات المتحدة، الاثنين، حراكا دبلوماسيا في ملف اليمن بالتزامن مع رسائل إيجابية بين صنعاء والرياض بشان السلام بينهما.

وفي التفاصيل، وصل وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن بصورة مفاجئة إلى الرياض ضمن جولة في المنطقة تم إعلانها في وقت سابق ولم يحدد البيت الأبيض موعدها.

وقد تزامن وصول الوزير الأمريكي الذي يسعى لمناقشة التطورات في البحر الأحمر مع تصعيد امريكي – بريطاني عسكري في اليمن متواصل منذ الحادي عشر من يناير الماضي.

يشار إلى أن زيارة بلينكن للسعودية تأتي عشية اعلان صنعاء على لسان نائب وزير الخارجية في حكومته حسين العزي جاهزيتها للسلام مع السعودية، بينما سارعت الرياض لالتقاط الفرصة بترتيب تغييرات مرتقبة على مستوى السلطة الموالية لها في عدن استعداد لمرحلة ما بعد السلام، وفق خبراء.

هذا ولم يتضح مدى إمكانية واشنطن التي عرضت مؤخرا استئناف المفاوضات الدفاعية مع السعودية ضمن مساعيها الدفع نحو تفجير الوضع في اليمن، بالتأثير على التوجه السعودي للخروج من مستنقع الحرب في اليمن.

غير أن استمرار ربط السعودية التطورات في البحر الأحمر بالحرب على غزة ورفضها الانخراط بالتحالفات الامريكية على اليمن يشير إلى احتمالية رفض السعودية المخطط الأمريكي التواق لعودة الحرب بغية تمويل عملياته لكسر الحصار اليمني على إسرائيل.

وفي وقت سابق اليوم كشفت مصادر مطلعة عن قرار مرتقب لتعيين رئيس جديد لحكومة عدن خلفا لمعين عبدالملك.

وذكرت المصادر أن أحمد بن مبارك، وزير الخارجية الحالي، سيخلف معين في رئاسة الوزراء.