روسيا تدخل على الخط من أجل إيجاد حل سياسي

روسيا تدخل على الخط من أجل إيجاد حل سياسي

شددت روسيا، مجددا، على أهمية التوصل لإيجاد حل سياسي وسلمي للصراع في اليمن، وخاصة الانتهاء من العمل على خارطة الطريق للتسوية.

ورد ذلك خلال مباحثات وزير الخارجية، أحمد عوض بن مبارك، مع القائم بأعمال سفير روسيا لدى بلاده، يفغيني كودروف، حول مستجدات الأوضاع في اليمن، والتوترات في البحر الأحمر.

وفي التفاصيل، قال كودروف، في تغريدة على منصة عبر منصة "إكس": "اجتمعت مع وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك، وناقشنا الأحداث الأخيرة في اليمن".

ولفت إلى "جهود روسيا المستمرة، التي ترمي إلى تجنب زيادة التصعيد في اليمن والمياه المحيطة بها، والبحث عن طرق للتغلب على التوترات الجديدة".

وفي وقت سابق، حذرت روسيا، من أن ضربات الولايات المتحدة وبريطانيا على اليمن، قد تؤدي إلى زعزعة استقرار الوضع على الصعيد الإقليمي.

وأكد السفارة الروسية لدى اليمن، في بيان نشرته عبر منصة إكس، أن "الممثل الخاص لرئيس روسيا إلى الشرق الأوسط وبلدان إفريقيا، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف استقبل وفدا من الحوثيين برئاسة محمد عبدالسلام.

وتابعت السفارة، أنه "خلال المحادثة الموضوعية تمت مناقشة متعمقة حول التسوية الشاملة للأزمة العسكرية والسياسية في اليمن والتي تستمر منذ ما يقرب من تسع سنوات".

وأوضحت "تم التأكيد على أهمية زيادة الجهود الدولية لتهيئة الظروف اللازمة بسرعة لإقامة حوار وطني واسع النطاق بين اليمنيين تحت رعاية الأمم المتحدة".

ولفتت السفارة إلى أن النقاش "أولى اهتماما خاصا للتطورات المأساوية في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وكذلك تفاقم الوضع في البحر الأحمر".

وختمت حديثها بالقول: "تمت إدانة ضربات بالصواريخ والقنابل التي تشنها الولايات المتحدة وبريطانيا على اليمن، والتي قد تؤدي إلى زعزعة استقرار الوضع على الصعيد الإقليمي".