معلومات جديدة هامة حول توجه أمريكي لإطلاق عملية

معلومات جديدة هامة حول توجه أمريكي لإطلاق عملية

خلال الساعات الماضية، نشرت وسائل إعلام عربية ودولية معلومات مسربة تفيد بأن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن وافقت على عملية عسكرية برية غرب اليمن، مشيرة إلى أن العملية قد تكون في محافظة الحديدة الساحلية.

ولا يوجد تأكيد حتى اللحظة بشأن هذه التسريبات لكنها تأتي بعد أن استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية معظم أوراقها ضد اليمن لثنيه عن مساندته المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وتفيد معلومات جديدة أن قوات تابعة للإمارات تلقت مؤخرا تدريبات عسكرية في قاعدة عصب الإرتيرية على أيدي ضباط أمريكيين، وأخرى كانت تقاتل إلى جانب مليشيات الدعم السريع في السودان عادت مؤخرا إلى مدينة عدن ويجري نقلها إلى الساحل الغربي لمحافظة تعز، فيما جرى تجميع قوات أخرى من ألوية ما يعرف بالعمالقة وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي إلى بيحان شمال محافظة شبوة وسط البلاد.

كما تشير مصادر إلى أن قوات تابعة لطارق صالح حاولت الزحف نحو مواقع لقوات صنعاء جنوب محافظة الحديدة يوم 11 يناير بالتزامن مع القصف الأمريكي البريطاني على اليمن.