مستجدات هامة حول صرف مرتبات الموظفين في شمال

مستجدات هامة حول صرف مرتبات الموظفين في شمال

عادت قضية مرتبات الموظفين اليمنيين المنقطعة منذ نحو سبع سنين لتتصدر عناوين الأخبار مجددا بعد أيام من المفاوضات بين السعودية وجماعة أنصار الله الحوثيين في العاصمة الرياض.

وفي آخر المستجدات، أفصح المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن، تيم ليندركينغ، اليوم الجمعة، عن شرط وحيد لحل مشكلة رواتب موظفي الدولة المنقطعة في صنعاء والمحافظات الواقعة تحت سيطرة حركة أنصار الله الحوثيين، منذ 7 سنوات.

وفي التفاصيل، قال ليندركينغ إنه بحث مع السفير الفرنسي لدى الولايات المتحدة لوران بيلي الجهود المشتركة في اليمن، والتعاون من أجل تحقيق سلام دائم وإنهاء الأزمة الإنسانية في البلاد.

وبين أنه “لا يمكن حل مشكلة الرواتب اذا لم يحصل تقارب بين الحكومة وجماعة الحوثي”؛ في تذكير بما طرحه وزير المالية اليمني الراحل الدكتور سيف العسلي، بشأن الرواتب التي أكد قبل سنوات أنه “لايمكن صرفها الا بإيقاف الحرب وتوريد كافة الإيرادات إلى وعاء واحد”.

كما شدد على أن مجلس القيادة الرئاسي اليمني يجب أن يكون موحداً حول أهداف مشتركة.

ولفت المبعوث الأمريكي إلى أن تنظيم القاعدة يحتفظ بوجوده في اليمن ومازال مصدر قلق لواشنطن.

يشار إلى أن ذلك يأتي بالتزامن مع إعلان قوات دفاع شبوة الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، عن أنها ستبث مساء اليوم جزء من اعترافات عناصر إرهابية تم القبض عليها في وقت سابق، تتضمن أسماء قيادات في تنظيم القاعدة ومنفذي هجمات ضد القوات الأمنية والعسكرية ومصادر تمويل التنظيم الارهابي” المالي واللوجستي.

Error happened.