توضيح هام من ماكدونالدز السعودية حول حالات

توضيح هام من ماكدونالدز السعودية حول حالات
(اخر تعديل 2024-05-12 13:58:15 )

قالت ماكدونالدز السعودية إنه لا علاقة لمطاعمها بحالات التسمم التي ظهرت نهاية أبريل، ولم يتم رصد أي حالة تسمم في أي من مطاعمها ولم يتم إغلاق أي من فروعها خلال كامل هذه الفترة".

وفي التفاصيل، أوضحت الشركة أن جميع حالات التسمم كانت بسبب مصدر واحد بحسب بيانات الجهات الرسمية وهو مايونيز من ماركة (Bon Tum) مشيرة إلى أنها تتبع أعلى المعايير العالمية في مجال النظافة وسلامة الغذاء.

كما نشرت ماكدونالدز بياناً قالت فيه: "نؤكد للجميع بأننا في ماكدونالدز السعودية لا نستخدم مطلقاً الآن ولم نستخدم في أي وقت مضى، المايونيز من ماركة (Bon Tum). ونطمئن زبائننا الكرام إلى أنه لا علاقة لمطاعمنا بأي من حالات التسمم المؤسفة والتي بدأت في الظهور نهاية شهر أبريل. ولم يتم رصد أي حالة تسمم في اي من مطاعمنا ولله الحمد، ولم يتم إغلاق أي من فروعنا خلال كامل هذه الفترة".

وتابعت: "هذا ما يتوافق مع جميع بيانات الجهات الرسمية ذات العلاقة بأن جميع الحالات من "مصدر واحد تم التعامل معه " و أنه "تم تحديد العنصر الغذائي المسبب للتسمم " في عينة من مادة المايونيز من ماركة Bon) Tum في منتجات المنشأة الغذائية المشار إليها" و "تهيب الوزارة والجهات ذات العلاقة بأهمية استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية وعدم الانسياق خلف مايتم تداوله من إشاعات وأخبار مغلوطة". ونتمنى وندعو لجميع المصابين بالشفاء العاجل. وأن يحمي الله وطننا وشعبه الكريم من كل مكروه.

وأردفت: "نفخر في ماكدونالدز السعودية، بتطبيقنا واتباعنا دائماً ، أعلى المعايير العالمية والمحلية للنظافة والجودة وسلامة الغذاء. حيث أن سلامة وصحة عملائنا هي دائماً على رأس أولوياتنا. ونتعامل فقط مع افضل المنتجين والموردين، والمعتمدين من قبل شركة ماكدونالدز العالمية، ومن قبل السلطات المحلية المعنية. ونتبع ويتبع جميع موردونا وموظفونا معايير صارمة في تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحفاظ على سلامة جميع منتجاتنا، وفي جميع مراحله، بدءًا من المزارع إلى المصانع إلى النقل إلى التخزين وانتهاءً بالطهي والتحضير، وفقا لافضل المعايير العالمية والمحلية.

وختمت بالقول: "في مملكتنا الحبيبة، نفخر بمسيرتنا الحافلة والتي تمتد ل 30 عاما، خدمنا خلالها المليارات من زبائنا ومستمرون بمشيئة الله بمسيرتنا معكم".