أدار سجونا في اليمن وأشرف على التعذيب.. معلومات

أدار سجونا في اليمن وأشرف على التعذيب.. معلومات

كشفت مصادر مطلعة معلومات جديدة عن الضابط الإماراتي محمد بن مبارك المنصوري الذي قتل في الصومال أمس.

وذكرت المصادر أن المنصوري أدار بعض سجون الإمارات السرية في اليمن، وقُتِل على يديه الكثير، وأُصيب الكثير بعاهات مستدامة كالإعاقة وفقد البصر والجنون وغيرها.

وتابعت: كان أحد ضباط الإمارات الذين قُتِلوا في الصومال، التي تتعرض هي الأخرى لمؤامرات مشابهة بذرائع مكافحة الإرهاب، الذي ترعاه وتدعمه الإمارات نفسها.

ولم تستبعد المصادر أنَّه تم تصفية المنصوري لتُدفن معه ملفات الجرائم، كونه أسلوب غير غريب على الإمارات.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الإماراتية، مقتل ثلاثة من جنودها وضابط بحريني، مع إصابة 3 آخرين، بعد "تعرضهم لعمل إرهابي" في الصومال.

وقالت الوزارة، في بيان نشرته عبر حسابها بمنصة "إكس": "استشهاد 3 من منتسبي القوات المسلحة الإماراتية وضابط من قوة دفاع البحرين وإصابة 2 آخرين إثر تعرضهم لعمل إرهابي في جمهورية الصومال الشقيقة".

وأوضحت البيان أن الهجوم وقع "أثناء أدائهم مهام عملهم في تدريب وتأهيل القوات المسلحة الصومالية، والتي تندرج ضمن الاتفاقية الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الصومال في إطار التعاون العسكري بين البلدين".