رفض صيني قاطع لهذا الطلب الأمريكي حول البحر

رفض صيني قاطع لهذا الطلب الأمريكي حول البحر

ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز”، نقلاً عن مسؤولين أمريكيين، أن الولايات المتحدة، طلبت من الصين المساعدة لمواجهة الهجمات اليمنية في البحر الأحمر، من خلال التوسط لدى إيران، لكنها لم ترَ أي علامة تُذكر على المساعدة من بكين.

وبحسب الصحيفة، فقد أثار المسؤولون هذه المسألة مراراً، مع كبار المسؤولين الصينيين في الأشهر الثلاثة الماضية، وطلبوا منهم نقل تحذير إلى إيران، بعدم تأجيج التوترات في الشرق الأوسط بعد هجوم حماس في 7 تشرين الأول/ أكتوبر والحرب التي تلت ذلك.

غير أن مسؤولين أميركيين قالوا، إنه “لا يوجد دليل يُذكر”، على أنّ “الصين مارست أي ضغوط على إيران لكبح صنعاء”، باستثناء بيانٍ معتدل أصدرته بكين الأسبوع الماضي، يدعو “الأطراف المعنية” إلى ضمان المرور الآمن للسفن التي تبحر عبر البحر الأحمر.

أيضا، قال أحد المسؤولين إنّ الولايات المتحدة، ستواصل إثارة قضية إيران، وهجمات صنعاء مع بكين، لكنه “لم يكن متفائلاً” بشكلٍ خاص بشأن تغير موقف الصين.

يذكر أنّ الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، أشاد في اتصالٍ هاتفي مع الرئيس اليمني مهدي المشاط، قبل أيام، بشجاعة اليمن في دفاعها عن شعب غزّة.

وشدّد وزير الخارجية الإيراني، أمير عبد اللهيان، في وقتٍ سابق، على أنّ “صنعاء ملتزمة تماماً بالأمن البحري والملاحة البحرية”، مؤكداً أنه “على البيت الأبيض بدلاً من الهجوم العسكري على اليمن، أن يوقف دعمه للكيان الصهيوني فوراً، حتى يعود الأمن إلى المنطقة بأكملها”.