الاستيلاء على سفينة جديدة في البحر واحتجاز

الاستيلاء على سفينة جديدة في البحر واحتجاز

أكدت السلطات الإيرانية، اليوم الأحد، 28 كانون الثاني، 2024، أن قوات من الحرس الثوري احتجزت سفينة في مياه الخليج بداعي "تهريبها الوقود".

وفي التفاصيل، نقلت وكالة مهر المحلية شبه الرسمية عن قائد المنطقة الثانية لبحرية الحرس الثوري العميد حيدر هنريان مجرد قوله: "صباح اليوم احتجزت قواتنا سفينة أجنبية ترفع علم دولة من أوقيانوسيا، وعلى متنها مليوني لتر من وقود الديزل المهرب، وذلك بموجب أمر قضائي".

وبيَّن المسؤول العسكري أن "عملية الاستيلاء على السفينة تمت على بعد 60 ميلا قبالة سواحل محافظة بوشهر جنوبي البلاد".

وقد جرى احتجاز طاقم السفينة الأجانب، وغددهم 14 وهم من دولتين آسيويتين، حسب المصدر نفسه.

وأكد "تسليم الطاقم للسلطات القضائية المختصة لمواصلة الإجراءات القانونية، فيما تم نقل الوقود المهرب إلى الشركة الوطنية لتكرير وتوزيع البترول، بموجب القانون".

ولفت العميد هنريان مجرد إلى أن "القوات البحرية لاحظت السفينة عند تزودها بالوقود وتم احتجازها بعد دخولها منطقة العمليات بالمنطقة الثانية لبحرية الحرس الثوري الإيراني".