تقارب هام بين صنعاء والرياض لإبرام اتفاق سلام

تقارب هام بين صنعاء والرياض لإبرام اتفاق سلام
(اخر تعديل 2024-05-28 16:49:06 )

كشفت صنعاء، اليوم الثلاثاء، 28 أيار، 2024، عن تفاصيل جديدة حول دفعة الاسرى الأخيرة.

وفي التفاصيل، نشرت لجنة الاسرى في وفد صنعاء رسميا أسماء المفرج عنهم والالوية التي يتبعونها إضافة إلى جبهات القتال التي ينتمون اليها والمحافظات.

هذا وتظهر القوائم التي نشرت على صفحت رئيس اللجنة ، عبدالقادر المرتضى، بان غالبية المفرج عنهم كانوا يقاتلون على الحدود السعودية وينتمون إلى ما يعرف بلواء الفتح الذي يقوده رداد الهاشمى في محور نجران وتم السيطرة على معسكراته بعملية خاطفة نفذت في العام 2019 وتم خلالها اسر الالاف المقاتلين الذين تم تجنيدهم من قبل السعودية.

وينتمي اغلب الاسرى إلى محافظات تعز واب.

يشار إلى أن صنعاء كانت أفرجت مطلع الأسبوع عن نحو 112 اسيرا بناء على توجيهات قائد حركة انصار الله ، عبدالملك الحوثي.

وقد أثارت العملية التي جاءت، وفق بيان لجنة الاسرى، لدوافع إنسانية غضب لدى حكومة عدن مع انها اسقطتهم واخرين من كشوفات التبادل، حيث حاول وزير الاعلام التنصل من الاسرى رغم تأكيد الأمم المتحدة هويتهم.

وقد اعتبر وزير الخارجية الأسبق والقيادي بحزب المؤتمر ابوبكر القربي إطلاق دفعة من مقاتلي السعودية على الحدود، ضمن خطوات بناء الثقة تمهيدا لاستئناف المفاوضات التي تقودها سلطنة عمان.

كما عبر القربي عن امله في ان تساهم العملية على إنجاح مفاوضات مرتقبة في مسقط، حد زعمه، بشان الاسرى.