خبير اقتصادي يكشف عن أخطر ما ورد في قرار بنك

خبير اقتصادي يكشف عن أخطر ما ورد في قرار بنك
(اخر تعديل 2024-05-30 18:51:08 )

أكد المحلل والباحث الاقتصادي “وفيق صالح” أن مطالبة البنك المركزي اليمني الذي تديره حكومة عدن للأفراد والمؤسسات بإيداع الطبعة القديمة ماقبل 2016 مقدمة لإلغائها بشكل كل من التداول المالي.

واليوم الخميس 30 مايو/أيار أمهل البنك المركزي اليمني الذي تديره حكومة عدن كافة الأفراد والمحلات التجارية والشركات والجهات الأخرى والمؤسسات المالية والمصرفية ستون يوما لإيداع نقودهم الورقية من الطبعة القديمة قبل 2016.

كما دعا القرار المواطنين والمؤسسات غير المالية والمحلات التجارية والجهات الأخرى التي لا تملك حسابات بالبنك المركزي لإيداع ما لديهم من مبالغ من الطبعة المحددة في البنوك التجارية والإسلامية وفروعها المنتشرة في المحافظات “المحررة”.

ودعا البنوك والمؤسسات المالية والمصرفية التي تملك حسابات بالبنك المركزي لإيداع ما لديهم من مبالغ من الطبعة المحددة المشار إليها آنفاً بالبنك المركزي المركز الرئيسي عدن وفروعه المنتشرة في مختلف المحافظات المحررة.

وبدوره، وصف الاقتصادي “وفيق صالح” القرار بأنه الأصعب منذ قرار نقل البنك المركزي إلى مدينة عدن المعلنة عاصمة مؤقتة للبلاد في العام 2016.

وأوضح: أعتقد أن قرارات البنك الأخيرة ومطالبته للمواطنين والتجار بضرورة إيداع الطبعة القديم منذ ما قبل ٢٠١٦، في البنوك التجارية والمصارف، هي مقدمة لإلغاء الطبعة القديمة بشكل كلي من التداول المالي.