مساعٍ أمريكية لإقناع السعودية بإعادة تحريك

مساعٍ أمريكية لإقناع السعودية بإعادة تحريك

قالت مصادر دبلوماسية إن الولايات المتحدة الأمريكية فشلت، الخميس، 08 شباط، 2024، في إقناع السعودية بتمويل عمليات تصعيد جديدة في اليمن.

وفي التفاصيل، أفادت المصادر بان الرياض رفضت اية مقترحات بشان العودة للتصعيد عسكريا في اليمن.

وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان كان قد جدد، في وقت سابق، تأكيده على دعم خارطة سلام اممية للتوصل إلى اتفاق سلام.. وجاء تشديد بن سلمان على السير باتفاق السلام عشية لقاء جمعه بالمبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيم ليندركينغ.

يشار إلى أن اللقاء جاء ضمن حراك امريكي في السعودية تصاعدت وتيرته خلال الايام الماضية مع وصول وزير الخارجية الأمريكي انتوني بلينكن إلى الرياض للقاء بن سلمان واتصال وزير الدفاع الأمريكي لويد اوستن بنظيره السعودي خالد بن سلمان حيث المح الوزير الأمريكي إلى نية بلاده التصعيد في المنطقة وتحديدا في اليمن والعراق.

الإعلان السعودي جاء بعد رفض إدارة بايدن مقترحا طرحه وزير الدفاع الأمريكي اعقب اتصاله ببن سلمان ويتضمن تنفيذ عمليات اغتيالات لقادات في حركة انصار الله وتصنيف الحركة على لائحة الإرهاب وهو الهدف الذي حاولت السعودية الوصول اليها منذ أيام دونالد ترامب.

ويشير الحراك الأمريكي من حيث التوقيت إلى مخاوف أمريكية من تقارب جديد بين صنعاء والرياض في ضوء الرسائل المتبادلة بينهما والتي كان آخرها إعلان نائب وزير الداخلية بحكومة صنعاء استعدادهم للسلام مع السعودية.