بعد نفي واشنطن.. بريطانيا تكشف حقيقة استهداف

بعد نفي واشنطن.. بريطانيا تكشف حقيقة استهداف

علقت شركة بريطانية، اليوم الثلاثاء، 23 كانون الثاني، 2024، على النفي الأمريكي لعملية قامت بها قوات صنعاء ضد سفينة أمريكية.

وفي التفاصيل، أكدت شركة الاستشارات الأمنية البريطانية أمبري استهداف صنعاء لسفينة شحن عسكرية أمريكية، كما جاء في بيان المتحدث الرسمي للقوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع.

ووفق وول ستريت جورنال قالت أمبري إنه في الساعات التي سبقت الضربات الأمريكية الأخيرة على اليمن، تم استهداف ناقلة “حمولات ثقيلة” مملوكة للولايات المتحدة وترفع علمها، أثناء إبحارها شرقاً في خليج عدن، وذلك بصاروخ انطلق من اليمن.

هذا ويرى مراقبون أن الولايات المتحدة أنكرت حدوث الاستهداف لخشيتها على هيبتها ومكانتها في المنطقة والعالم.