قيادي في حركة أنصار الله ينفي علاقة إيران

قيادي في حركة أنصار الله ينفي علاقة إيران

أكد قيادي في حركة أنصار الله، في العاصمة صنعاء، أن الموقف اليمني المساند للشعب الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة في مواجهة كيان الاحتلال الإسرائيلي نابع من الشعور بالمسؤولية باعتبار هذا الوقوف هو واجب إيماني وديني وأخلاقي وإنساني.

وأوضح القيادي في صنعاء وعضو المكتب السياسي لأنصار الله، فضل أبو طالب، في مقابلة على قناة “العالم” الإيرانية، أن الموقف الذي تبناه اليمن ليس موقف أنصار الله بمفردهم، بل هو موقف الشعب بأكمله وتبنته جميع الأحزاب السياسية وفئات ومكونات الشعب اليمني وهو محل إجماع وطني.

كما سخر أبو طالب من ترديدات الإعلام الغربي واتهاماته لإيران بالوقوف خلف الموقف والهجمات اليمنية التي تستهدف السفن الإسرائيلية والمتجهة لموانئ فلسطين المحتلة.

وقال معلقاً على هذه النقطة “الاتهامات الغربية لإيران بالوقوف وراء الهجمات اليمنية، مجرد تبريرات للأمريكيين كانوا ولا زالوا يرددونها في أي عدوان على شعوب المنطقة”، في إشارة إلى أن واشنطن تكرر الاتهامات ذاتها التي ساقتها طوال إشرافها على الحرب على اليمن والتي قدتها بشكل مباشر السعودية منذ مارس 2015 ولا تزال مستمرة حتى اليوم.

وتابع القيادي بأنصار الله، أن اليمن لن يتراجع عن دعم المقاومة الفلسطينية وأن اليمنيين وقيادتهم لن يخضعوا لأي تهديدات أو ضغوط أو اعتداءات خارجية عليهم لإجبارهم على التراجع عن قرار فرض الحظر على الملاحة الإسرائيلية من البحرين الأحمر والعربي.