صفقة وضغوط سعودية تجبران عيدروس الزبيدي على دعم

صفقة وضغوط سعودية تجبران عيدروس الزبيدي على دعم

أكد عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي المنادي بالانفصال جنوب اليمن، الثلاثاء، 13 شباط، 2024، دعمه الكامل لرئيس حكومة الوحدة الجديد احمد عوض بن مبارك والمحسوب على خصومه في حزب الإصلاح.

وفي التفاصيل، قال الزبيدي خلال اجتماعه بهيئة رئاسة الانتقالي، سلطة الامر الواقع بعدن، إن المجلس سيذلل كل الصعوبات في طريق بن مبارك وسيقف معه لمواجهة التحديات في المحافظات الجنوبية.

ويعتبر التصريح هو الأول لقائد الانتقالي الذي ظل لسنوات يطالب بالانفصال وحتى منذ قراره المشاركة بالسلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن.

ويأتي اعلان الزبيدي الذي شكل صدمة في الشارع الجنوبي، بالتزامن مع توجيهات بحظر سفر مسؤولي الحكومة الجديدة وإقرار عملهم من عدن.

وكانت مصادر في حكومة بن مبارك كشف تفاصيل صفقة عقدها الزبيدي مع بن مبارك بضغط سعودي.

وبحسب المصادر، تشمل الصفقة تخصيص جزء من نفط مأرب لصالح الزبيدي مقابل دعم الحكومة.

وتتضمن الصفقة منح الزبيدي نصف مناصب سفراء اليمن في الخارج ونصف النواب ومدراء الملحقيات لقيادات الانتقالي.