اتفاق إسرائيلي ـ مصري خطير على اجتياح رفح..

اتفاق إسرائيلي ـ مصري خطير على اجتياح رفح..

كشفت مصادر إعلامية إسرائيلية على اتفاق مصري ـ إسرائيلي على عملية عسكرية في رفح.

وقال الصحفي الإسرائيلي يعقوب بردوغو: انتهت المفاوضات مع مصر وتم الاتفاق على دخول معبر رفح، والآن ينتظر الجيش الإسرائيلي الدخول وتنفيذ العملية.

وأضاف: أتحدّث عن الدخول لرفح وخوف المصريين من أنه إذا هاجم سكّان غزة الحدود، سيُضطرّون لإطلاق النار عليهم.

يأتي هذا في حين كثف الجيش الاسرائيلي الخميس ضرباته على رفح، الأمر الذي ضاعف المخاوف على مصير أكثر من مليون فلسطيني تضيق بهم هذه المدينة في جنوب قطاع غزة، في موازاة جولة جديدة من المحادثات في القاهرة للتوصل إلى هدنة بين اسرائيل وحماس.

ويوم أمس، أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه أمر الجيش الإسرائيلي "بالتحضير" لهجوم على مدينة رفح الواقعة على الحدود مع مصر، حيث يعيش أكثر من 1,3 مليون نازح فلسطيني وسط ظروف إنسانية ومعيشية يائسة، بحسب الأمم المتحدة.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، بلينكن، أكد الاربعاء أنه في ما يتعلق برفح "المسؤولية تقع على إسرائيل (...) لبذل كلّ ما في وسعها لضمان حماية المدنيين" مضيفا أن أي "عملية عسكرية تقوم بها إسرائيل يجب أن تضع المدنيين في الاعتبار أولا وقبل كلّ شيء".