مصدر مصرفي في عدن يكشف عن السبب الرئيسي لانهيار

مصدر مصرفي في عدن يكشف عن السبب الرئيسي لانهيار

تجاوز الريال اليمني اليوم الإثنين، 29 كانون الثاني، 2024، حاجز 1600 ريالا لبيع الدولار الواحد بثلاثة عشر نقطة في انهيار قياسي منذ سنوات في التداولات الصباحية غير الرسمية بمدينة عدن.

ووفق مصادر مصرفية، فقد سجل الريال اليمني 1613، مقارنة مع 1598لبيع الدولار الواحد أمس الأحد.

في السياق، نقلت مراسل وكالة "شنخوا" الصينية في اليمن، فارس الحميري، عن مصادر قولها إنه لا سبب منطقي لهذا الانهيار.

وأوضحت المصادر: لا يوجد أي سبب حقيقي ومبـرر لهذا التدهور؛ وإنما طلب وهمي على العملة الأجنبية في الأسواق حاليا.

يشار إلى أن هذا الانهيار يأتي في حين تشهد أسعار الصرف في صنعاء استقرارا منذ أشهر.