6 مكوّنات طبيعية فعّالة لتعزيز الرغبة بشكل غير

6 مكوّنات طبيعية فعّالة لتعزيز الرغبة بشكل غير

للزنجبيل تأثير إيجابي ملحوظ في ما يتعلق بالصحّة الجنسية. غير أنك قد لا تعرفين أنّ ثمّة مكونات طبيعيّة أخرى تساعد على زيادة الرغبة الحميمة لديك كما لدى زوجك.

ومن خلال السطور التالية سوف نعرفك على ستة منها يمكنك أن تضيفيها إلى أطباقك ووصفاتك ووجباتك لكي تحصلي على النتيجة التي تريدين وتعيشي حياة حميمة مميزة.

ـ الكاكاو:

معلوم أن الكاكاو يساهم في ارتفاع مستوى المكونات الكيميائية في جسمك والتي تلعب دوراً مهماً في ما يتعلّق بتحسين مزاجك وإضفاء الفرح على حياتك.

ومن هذه المكونات تبرز بعض النواقل العصبيّة مثل السيروتونين والأندورفين التي تساعد أيضاً على زيادة الرغبة الجنسية لديك ولدى شريك حياتك لكي تجعل أوقاتكما الحميمة أكثر تألقاً.

ـ الزعفران:

بكل تأكيد، يعرف الجميع أنّ للزعفران تأثيراً مهماً على الرغبة الحميمة، فهو يساعد على رفع مستواها فضلاً عن أنّ تناوله يساهم في زيادة رطوبة المنطقة المهبلية، ما يعني علاقة أقلّ توتراً وأكثر نجاحاً.

ـ كبش القرنفل:

يضيف هذا المكوّن، الذي يعود في نشأته إلى إندونيسيا، إلى أطباقك المختلفة نكهة لا يسعك مقاومتها.

إلا أنّه يعدّ أيضاً من أبرز المواد الطبيعيّة التي تساعد على تعزيز الصحّة الجنسية، لا سيّما أنّه يساهم في تعزيز دفق الدورة الدموية.

كما أنّه يمتلك خصائص مسكّنة، إذ يحدّ من شعورك بالألم أثناء عملية الجماع. والنتيجة: حياة حميمة ملؤها الفرح والرضى.

ـ البوا باندي:

إنه منتج طبيعي 100% يتوفّر في الغابات الاستوائية ويعتبر لحاؤه أو خلاصته محفزاً مهماً للرغبة الجنسية بفضل خصائصه العديدة وأبرزها قدرته على توسيع الأوعية الدموية وعلى زيادة الرغبة الحميمة لدى النساء.

لكن، انتبهي، من الأفضل أن تحرصي على استهلاكه مع العصير لكن... بكمية معتدلة، فقد تترتب على المبالغة في ذلك نتائج غير محمودة.

ـ الجنسنغ:

الجنسنغ يتألف في الواقع من مكوّنات عدّة تحفّز الكثير من وظائف الجسم، ولا سيّما الجنسونوسايد والقلويدات التي تعزّز أنظمة الأجهزة العصبية العضوية والذهنية وترفع مستوى الطاقة الجسمانية.

كذلك فهو يساهم في توسيع الأوعية الدموية، ما يعني أداءً حميماً ناجحاً.

ـ اليانسون:

اليانسون يحتوي على مادة الأنيثون التي تشبه بتأثيرها الأستروجين، أو الهرمون الجنسي لدى النساء، ما يعني أن اليانسون يعدّ محفزاً طبيعياً للحياة الحميمة.

فلا تنسي أن تضيفيه إلى نظامك الغذائي اليومي لأنّه يعدّ مفيداً لأداء زوجك أيضاً.